بريطانيون يستغلون تخفيف قيود الإغلاق ويسبحون فى بحيرة سامة | drama salsal

0 48

00



يبدو أن العزل المنزلى لمدة 3 شهور، قد أثر على عقلية الكثيرين، حيث اكتشف سكان احدى المناطق فى شرق إنجلترا، وجود العديد من الزوار لبحيرة سامة فى المنطقة، يتعاملون معها كأنها شاطئ، وذلك بعد أن قامت بريطانيا، بتخفيف القيود بعد تراجع فيروس كورونا، فمئات الأشخاص، بما في ذلك عائلات لديها أطفال وصفوا بـ”رعاة البقر” بعد اكتشافهم وهم يخرقون قواعد الإبعاد الاجتماعى على شواطئ بحيرة سامة تشكلت فى موقع محجر طباشير قديم، حيث يقوم الكثيرون بإستغلال شكلها الطبيعى، ويقفزون فيها بشكل خطير، ففى اوكسفوردشير، وهى مقاطعة في جنوب شرق إنجلترا ، هناك ما يعرف بالبحيرة السامة، وذلك بعد أن أصبحت المياه الفيروزية الخادعة نقطة ساخنة بين المراهقين المحليين ولكن أيضًا العائلات التي لديها أطفال صغار ، خاصة بعد نهاية كوفيد 19 الحجر الصحى.

البحيرة
البحيرة


 


في نهاية الأسبوع الماضى، نبه السكان المحليون قوات الشرطة فى المنطقة حول وجود مئات الأشخاص في الممتلكات الخاصة، وهو محجر طباشير مغلق، فعلى الرغم من لونه الجذاب، إلا أن المحجر المغمور يحتوي على مواد قلوية للغاية، وهو شديد السمية ويمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة، بحسب موقع odditycentral.

بعض الزوار
بعض الزوار


 


عند مدخل البحيرة، يوجد لوحة تحذيرية تقول: “لا تدخل الماء بسبب ارتفاع درجة الحموضة يمكن أن يسبب هذا تهيج الجلد والعين، ومشاكل في المعدة، والتهابات فطرية مثل القلاع، وغيرها من الالتهابات مثل الطفح الجلدى.. هل يمكن أن تسبح فى الأمونيا؟


 


ولكن يبدو أن هذا لم يمنع مئات الأشخاص من التعامل مع البحيرة كوجهة سياحية غير ضارة خلال عطلة نهاية الأسبوع.


 


قال أحد شهود العيان، “البعض يعامل المحاجر مثل الشاطئ، مثل القفز من حواف المنحدر إلى المياه الخطيرة وهى أيضا مياه راكدة قد يوجد بها جميع أنواع الأمراض ومع ذلك كان الناس يتركون أطفالهم يسبحون فيه”.

شكل البحيرة السامة
شكل البحيرة السامة


 


لمنع الناس من حضور الحفلة المشاع التي كانت مقررة في Chinnor Blue Lagoon في نهاية الأسبوع الماضي ، أقام السكان المحليون حاجزًا على الطريق وأبلغوا الشرطة بشأن الوضع، ومنذ ذلك الحين، قام أصحاب المحجر السابق بنشر حراس أمن مع الكلاب لحراسة المنطقة وإبعاد الناس.


 


وقال متحدث باسم شرطة وادي التايمز: “نود إبلاغ الجمهور بأن هذه البحيرة ملكية خاصة ولا يجب زيارتها تحت أي ظرف من الظروف.. إن المياه فى المحجر شديدة السمية ويمكن أن تسبب مشاكل صحية خطيرة، كما أنها خطيرة للغاية حيث أنها محاطة بواجهات منحدرات صخرية ويمكن أن تكون الأرض غير مستقرة في هذه المنطقة”.